الصفحة الرئيسية  >  الإعلام
الاستعداد لمعسكر التدريب الصيفي

سيبدأ معسكر تدريب صيفي لتعزيز قوة العمل في صناعة الأغذية الزراعية في الصين في يانغتشو في شهر يوليو / تموز المقبل 

 

 

 

قال ممثل من كلية فامسون لإدارة الأعمال : " لقد جهزنا كل الاستعدادات ، وسيتم افتتاح المخيم في الخامس من يوليو حسب الخطة ، وستستقبل كلية فامسون هذا العام 131 طالبا جامعيا يتمتعون بخلفية في مجالات الميكانيكا وعلوم الأغذية والهندسة  والكمبيوتر والتشغيل وما إلى ذلك على الصعيد الوطني ؛ للتعلم والإقامة في كلية  فامسون لإدارة الأعمال لمدة 40 يومًا .

 

 

وسيوفر البرنامج التدريبي في عامه الثاني للمشاركين 16 مشروعًا فعليا من مشاريع البحث والتطوير والتصميم الهندسي وإدارة إنشاء المشاريع والتسويق وما إلى ذلك ، وستتاح الفرصة للمتدربين ، ومعظمهم من طلبة الجامعات ، فرصة العمل مع خبراء في العمل الحقيقي ، واكتساب الخبرة والتجربة من الموجهين ، وتطوير مهارات جديدة ، وتوسيع نطاق المعارف والخبرات في المجالات المختلفة ، بالإضافة إلى ذلك سيتم  دفع أجور للطلاب مقابل عملهم ، كما ستوفر لهم فامسون خلال فترة التدريب الإقامة والوجبات والكتب والأدوات وأجهزة الكمبيوتر والأزياء الموحدة .

 

ويهدف البرنامج التدريبي ، الذي بدأته كلية فامسون لإدارة الأعمال وبدعم من عدد كبير من الجامعات ذات الصلة بالزراعة ، إلى عرض الأدوار المختلفة التي يمكن أن يلعبها الشباب في قطاع الأغذية الزراعية ، وإتاحة إمكانية حصولهم علي دورات مهنية ودورات لتحسين مهاراتهم و مساعدتهم على تطويرحياة مهنية مجزية في الصناعة بعد التخرج . "

 

" إن صناعة الأغذية الزراعية الحديثة مزدهرة وتوفر فرص عمل مذهلة للشباب لتطويرها " وقال ممثل كلية فامسون : " نأمل من خلال هذا البرنامج التدريبي أن نشجع المزيد والمزيد من الشباب للانضمام إلى هذا القطاع المعروف ، وفتح إمكانات نموه ، وخلق مستقبل من الإمدادات الغذائية الجيدة والصحية والكافية معًا . "

 

" إن دعم تنمية الشباب سيضمن الازدهار الطويل الأجل لصناعة الأغذية الزراعية واستدامة الأعمال أيضًا " وقال أيضا : " إن معظم المشاركين الـ 27 الممتازين في معسكر التدريب الصيفي في العام الماضي قبلوا عروض فامسون ، وسوف يصبحون الدم الجديد للشركة بعد حصولهم على شهاداتهم الجامعية هذا الصيف . "

 

 

وقالت فامسون أنها ستواصل الاستثمار في برنامج معسكر التدريب الصيفي ، باستخدام أفضل جهودها ومواردها وتأثيراتها لتوفير المزيد من الفرص التعليمية والمسارات المهنية للقوى العاملة في المستقبل .